تعريف بالحزب وأهدافه

حزب الشعب حزب سياسي سوري تقدم بطلب تأسيسه٥٠ من النخب السياسية والاجتماعية التقت وتوافقت على جملة من الأفكار والمبادئ وبعد استكمال الإجراءات المطلوبة ومنها انتساب ١٠٠٠عضو للحزب تم الترخيص لحزب الشعب في ٨/٨ / و٢٠١٢عقد مؤتمره التأسيسي في١١/١١/٢٠١٢وانتخب قيادته وعقد المؤتمر الأول في ١٣/١١/٢٠١٣ يتواجد في كل المحافظات وله فروع فيها وينتشر في كل المكونات الوطنية السورية ينتهج الأسلوب الديمقراطي في عمله وكل قياداته تختار بالانتخاب العلني المباشر ينتخب المؤتمر الأمين العام ونائبه ولجنة مركزيه من٤٥عضو تنتخب مكتب سياسي من١٤عضو لقيادة الحزب لحزب الشعب وأمينه العام حضور كبير ومعترف به من الجميع.

في مجال المصالحات منذ بداية الأزمة وفي كل المناطق وخاصة في حمص حيث قام بدور كبير في إنجاح التسوية فيها كما قام بدوره للتخفيف من آثار الأحداث، اذ عمل ولازال بالمساهمة في الإفراج عن المخطوفين والمعتقلين والبحث عن المفقودين وكان له مبادرة لعودة النازحين وتامين سكن لهم وإجراء التسوية للمطلوبين.

كما قام بتشكيل مكتب إغاثي منذ أكثر من سنتين يقدم مختلف المساعدات ومنها ١٠٠٠سله غذائية توزع شهريا.

شارك بفاعليه في مؤتمر طهران وفي منتدى موسكو الأول والثاني وفي ملتقى الحوار الوطني وشارك في كل لجانه وفعالياته.

أعلن استعداده للمشاركة بأي لقاء يساعد على إيجاد حل للكارثة التي تعصف بسوريا، وكان من أول القوى السياسية التي أعلنت تأييدها لمبادئ جنيف ورحبت بمبعوثي الأمين العام للأمم المتحدة وتمنت لهم النجاح وقيم حزب الشعب عاليا جهود السيد ديمستورا ورأى في مقارباته

واقعية وموضوعيه ويؤكد حزب الشعب في جميع مواقفه السياسية وتصريحات قياداته على مرجعية جنيف ويعتبره الإطار الأصلح للوصول إلى الحل السياسي، ويعمل لان تكون كل المسارات الأخرى ومنها موسكو هي تأسيس ومساعده لجنيف٣ ويدعو للإسراع في عقده وتأمين كل عوامل النجاح له ومنها إضافة ملحق على مبادئه يأخذ بالاعتبار التطورات التي حصلت وأهمها موضوع الإرهاب الذي عم وانتشر.

حزب الشعب كان دائما ومنذ تأسيسه يدعو لطريق الحوار والحل السلمي الذي يحفظ وحدة سوريا واستقلالها وسيادتها وحق شعبها في تقرير مصيره واختيار طريق تطوره وتحديد مستقبله من خلال دولة مدنية ديمقراطيه تعدديه ويستعد حزب الشعب هذا العام لعقد مؤتمر استثنائي لدفع مزيد من الشباب والنساء للقيادة والمفاصل الأساسية فيه.